فرحتها لم تكتمل … فازت بمسابقة ملكة الجمال ثم تحطمت طائرة تقلها!

لقيت ملكة جمال أميركية حتفها في تحطّم طائرة، وذلك قبل بضعة أسابيع من مشاركتها التي كانت مقرّرة في مسابقة ملكة جمال على مستوى الولاية الأميركية التي تنتمي لها.

وأعلنت وسائل الإعلام المحلية في مدينة ستاركفيل بولاية مسيسيبي، أنّ الحادث أسفر عن سقوط ضحية وحيدة وهي فتاة تدعى ليك ليتل وتبلغ من العمر 18 عاماً، وكانت تقود الطائرة المنكوبة.

هليكوبتر تسحب مليونيرا من زحمة السير!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وهو يوثّق لحظّة سحب رجل كان عالقا داخل سيارته بسبب زحمة لسير ليستقلّ طائرة هليكوبتر خاصة.

ووصف شهود عيان الحادثة التي وقعت على الطريق بين مدينتي لاغوس وبنين، وسردوا للصحف الدولية كيف هبطت طائرة مروحية بالقرب من سيارة مليونير نيجيري وانتشلته من زحمة السير التي كان عالقا فيها لساعات طويلة لم يتحملها ، واعتبر ناشطون إن ما حصل هو انتهاك للقانون الدولي!

منوعات ، لبنان الآن

عكار : بعد خروجه من السجن لحقت به وطعنته بالسكين ليلة زفافه !

اثناء حفل زفاف في بلدة “المباركية” العكارية اقدمت المواطنة ” حنان . خ. ” على طعن المواطن ” محمد . أ. ” ٣ طعنات في ظهره وذلك اثناء دخوله الى صالة حفل الزفاف

وبحسب المصادر لشبكة اخبار عكار-٢٤-ANN ان سبب الاشكال يعود الى خلافات ثأر سابقة بين العائلتين حيث ان ” محمد . أ. ” أقدم على قتل والد حنان منذ حوالي ١٥ عاماً واوقف حينها ليخرج بعد مصالحة جرت بين الطرفين .

هذا ونقل المصاب على اثرها الى مستشفى عبدالله الراسي الحكومي في حلبا واجري له العلاج اللازم و وضعه الصحي مستقر.

شبكة أخبار عكار

حلاق شعر أنقذ حياة شاب من الموت بهذه الطريقة؟

اكتشف شاب إنكليزي أنّه يُعاني من نوعٍ نادرٍ من سرطان الجلد في عينيه بعد زيارةٍ له إلى الحلاق لتصفيف شعره.

وفي التفاصيل، قصد مات كراوفورد وهو مهندس يبلغ من العمر 31 عاماً، حلاقه وأثناء انتظار دوره، رأى ملصقاً للإعلان عن فحصٍ مجاني للعين، فقرّر أن يستغلّ الفرصة لفحص نظره.

لكن لم يعتقد مات يوماً أنّ هذه الزيارة المفاجئة إلى طبيب العيون ستكشف الكثير عن صحّته وستنقذ حياته، إذ تبيّن أنّه يُعاني من السرطان ما استدعى نقله بشكلٍ اضطراري إلى المستشفى.

وخضع مات لعلاجٍ خاصٍ في المركز الوطني لعلاج العين بالبروتونات في يرل يقضي على الخلايا السرطانية من دون إلحاق الأذى بالأنسجة القريبة من الورم.

الحظ ابتسم له : ما يكتب في الروايات تحقق؟ العثور على السمكة الذهبية!

عثر صيادٌ محترف على “سمكة ذهبية” عملاقة طولها 91 سم ووزنها 14 كلغ، في بحيرة “Brainerd” الأميركية، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأوضح الصياد جيسون فوغيت، أنّه عرف أنّها سمكة ضخمة من نوع “buffalo fish”، التي عادة ما تكون رمادية داكنة، ولكن ألوان السمكة البرتقالية المكتشفة أصابته بالحيرة فعلاً، لذا اتصل بالدكتور أليك لاكمان، عالم الأحياء في جامعة ولاية “نورث داكوتا”، الذي فحص بنية الكالسيوم وتوصل إلى أن عمرها 100 سنة على الأقل.

ويعتقد لاكمان أنّ طفرة جينية يمكن أن تكون السبب وراء تلوّن السمكة باللون الذهبي الفريد.

وقال فوغيت إنّه لم يكن مدركاً مدى ندرة هذا النوع من الأسماك، ولو علم ما اصطادها.

والآن، ستخضع السمكة للتحنيط لوضعها تذكاراً، بمساعدة صديق جيسون زميله الصياد، جيمي بريتشاك.

تحداه الجميع ففعلها : أكل 8 بطيخات في دقائق!

تمكّن شابٌ أفغاني من تناول 8 بطيخات كبيرة خلال 30 دقيقة، يتراوح وزن الواحدة منها ما بين 25 و32 كلغ في مسابقة تهدف لمساعدة المزارعين على بيع منتوجاتهم من البطيخ.

وشارك الشاب الذي يُدعى، رحمة الله قشقرزادة، في المسابقة التي نظمتها جامعة “كوهاندزه”، وقال أفشين أيمق، مدير الجامعة، إنّ هذه المبادرة لتشجيع الناس على أكل البطيخ بعدما تضرّر مزارعوها جراء قلة الإقبال عليها وتدني أسعارها بشكل كبير.

وشارك في المسابقة حوالي 200 شخص، توزّعوا بين نساء ورجال، حيث تنافست النساء على ابتكار أشكال بديعة لتشجيع أكل البطيخ، فيما انقسم الرجال إلى 20 فريقاً تنافسوا في مسابقة تناول أكل الفاكهة الحمراء.

وتواجه الرجال حول طاولة واحدة وأمام كلّ واحد منهم 8 بطيخات كان عليه أكلها.

وقال الفائز في المسابقة، وهو طالب في السنة الثانية في الاقتصاد، وابن موظف حكومي رفيع، بعد إعلان فوزه: “لم أتناول هذه الكمية من البطيخ الأحمر في حياتي”. وأضاف أنّ الناس كانوا يهتفون باسمه، مؤكداً أنّه سار على مهل إلى منزله بعد انتهاء المسابقة.

ونصح رحمة الله قشقرزادة الناس بأكل البطيخ نظراً إلى فوائده الكبيرة جداً، مضيفاً أنّه سيشارك في مسابقة للبصل لأنّ أسعاره منخفضة جداً نظراً لوفرة محصوله هذا العام.

على خلفية ركن سيارة تعرض لاعتداء كبير!

تعرّض أب للضرب المبرح وسط الطريق على يد عصابة غاضبة، بعد أن طلب من السائق نقل سيارته وركنها في مكان آخر.

وبحسب المعلومات، فقد تعرّض الرجل الذي يدعى مهامدو سيلا، عمره 26 عاماً، لهجوم بمضارب البيسبول والغولف من قبل 7 رجال بالقرب من منزل عائلته في غرب برومويتش بانكلترا.

ولفتت زوجة سيلا الى أن الحادثة قد وقعت بعدما طلب زوجها من سائق نقل سيارته التي كانت مركونة وسط طريق ضيّق وتعيق المرور.

وقد نشرت الزوجة صوراً أظهرت الجرح الكبير الذي أصيب به سيلا في رأسه، في حين لفتت أيضاً الى أنه لم يتمكن من النوم خوفاً من تعرّضه لهجوم ثان بعدما أخذت العصابة مفاتيح منزله.

إشارة الى أن الشرطة فتحت تحقيقاً في هذه الحادثة التي وقعت يوم الثلاثاء 18 حزيران.

أثارت الخوف والذعر : هل رأيتم الدبة تتجول في الشارع!؟

ضلت دبة قطبية مرهقة طريقها وابتعدت مئات الكيلومترات عن موطنها القطبي الطبيعي لتسقط على وجهها في مدينة نوريلسك الروسية الصناعية بشمال سيبيريا.

واستلقت الدبة التي بدا عليها الوهن والمرض على الأرض لساعات في ضواحي نوريلسك وأقدامها ملطّخة بالوحل وكانت أحياناً تنهض للبحث عن الطعام.

وقال نشطاء محليون معنيون بالبيئة إنّ هذا هو أول دبّ قطبي يظهر في المدينة منذ أكثر من 40 عاماً.

وقال أوليج كراشيفسكي خبير الحياة البرية الذي صور الدبة عن قرب إنّ سبب وصولها إلى المدينة لم يتضح لكنّها ربما ببساطة ضلّت طريقها. وتابع أن عيونها كانت دامعة وربما لا تبصر جيداً.

ويضرّ تغير المناخ بجليد البحار، الموطن الطبيعي للدببة القطبية، ويجبر هذه الحيوانات على المجازفة بشكل أكبر للبحث عن الطعام على اليابسة مما يجعلها تتصل بالبشر وتصل إلى مناطق مأهولة بالسكان.

ومن المتوقع أن يصل خبراء في الحياة البرية إلى نوريلسك لتقييم حالة الدبة.

وخرج سكان المدينة التي تشتهر بإنتاج النيكل لتصوير الدبة ومنعتهم الشرطة من الاقتراب منها كثيراً.

وقال كراشيفسكي إنه لم يتضح ماذا سيكون التصرف مع الدبة التي يبدو عليها الضعف بشكل يحول دون إعادتها لموطنها الطبيعي.

تحول العرس الى عزاء ! عريس يفارق الحياة بعد ساعات على زواجه والسبب سرطان

في قصة مؤثرة، سبّق أطباء وممرضات مستشفى، في مدينة ويغان التابعة لمقاطعة مانشستر الكبرى البريطانية، موعد مراسم عرس مريض لديهم، خطط لإقامة الحفل في وقت آخر.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل”، أن المريض نيك غلوفر البالغ من العمر 51 عاما، خطط لإقامة حفل زفافه في شهر حزيران الجاري. لكن خططه تغيرت بعدما دخل المستشفى في 27 نيسان الماضي، وأخبره الأطباء أنه مصاب بسرطان البنكرياس.

ونصح الأطباء وكادر المستشفى غلوفر بإقامة حفل الزفاف بأقرب فرصة لأن حالته الصحية تتدهور بسرعة ملحوظة.

ووافق غلوفر على إقامة مراسم الزواج في كنيسة المستشفى، بعد يوم واحد من نصيحة الأطباء له. وحضرت العرس مجموعة من الأقارب والأصدقاء بالإضافة لطاقم معالجيه من أطباء وممرضات.

لكن القدر لم يسعف غلوفر للاستمتاع ولو بأيام معدودة من عقد قرانه، إذ توفي الرجل بعد ساعات قليلة من الزفاف.