منخفض ” التنين ” قادم : رياح مجنونة ورعد مدوٍ!

أفاد المهندس علي جابر أن لبنان ومنطقة الحوض الشرقي للمتوسط على موعد مع عاصفة استثنائية لم نمر بمثلها سابقاً تحمل اشتداد في سرعة الرياح التي تتخطى ال ١٠٠ كلم/ س مع أمطار تكون غزيرة تشكل سيولاً في بعض المناطق .

ليلة الجمعة : ضروري أخذ الحيطة من الرياح الشديدة والتي تتجاوز ال ١٠٠ كلم/ س مع رعد وبرق بشكل قوي وطقس مغبر نتيجة قوة الرياح التي تجر معها غبار الصحراء( اصطدام الكتلتين الباردة مع الحارة يولد برق ورعد قوي مع تساقط لحبات البرد )

الجمعة: أمطار غزيرة وعواصف رعدية عنيفة وانخفاض في درجات الحراة مع تكون للسيول وجرف للتربة .

السبت : ممطر وأحياناً بغزارة ؛ تهدأ الرياح وتبقى الأمطار حتى ليلة الأحد .مع درجات حرارة على السواحل ١٧ درجة .

خبر سيء : المطهرات لا تحمي من الكورونا!

تحتوي المطهرات القاتلة لفيروس كورونا على مُبَيّضات (كلور)، وغيرها من المذيبات، والإيثانول بتركيز 75 بالمئة، وحمض البيروكسي آستيك، والكلوروفورم؛ وتأثيرها على الفيروس ضعيف أو منعدم إذا وضعت على البشرة.
المصدر: منظمة الصحة العالمية

لبنان أمام مفترق طرق خطير : اليوم مصيري !

تحت عنوان: “قرار تاريخي بالتخلّف عن دفع الديون اليوم: فرصة كسر نموذج الإفقار”، كتبت صحيفة “الأخبار”: هل يفتح قرار الدولة اللبنانية بالتخلف عن سداد سندات اليوروبوندز الباب أمام تغيير اقتصادي حقيقي في البلاد؟ أم يخسر لبنان فرصته الأخيرة، عبر الخضوع لصندوق النقد الدولي وإعادة إنتاج النظام الحالي بصورة أكثر وحشيّة؟

يقف لبنان أمام مفصل تاريخي، مع قرار الدولة اللبنانية المنتظر إعلانه اليوم، بالتخلّف عن دفع سندات الدين “اليوروبوندز” المستحقة. وعلى الرغم من مرور لبنان طوال الـ100 عام الماضية باستحقاقات سياسية مفصليّة، إلّا أن المرحلة الجديدة التي تبدأ اليوم، لم يسبق للبلاد أن مرّت بها، في ظرف عالمي وإقليمي شديد الحرج.

قرار من هذا النوع، بلا شكّ، يحمل السلبيات والإيجابيات. وكما يحتمل المخاطر الكبيرة، فإنه يشكّل واحةً لفرصٍ كثيرة، احتاج اللبنانيون إلى قرن كامل للوصول إليها، ودفعوا ثمنها غياباً للدولة القوية وللعدالة الاجتماعية وفقراً وتهميشاً وتبعية، وغرقوا في أتون الصراعات الطائفية والمذهبية. وكما في السياسة – حيث تنعدم فرص نظام المحاصصة الطائفية في إنتاج أي أفق للمستقبل، وبات تغييره نحو دولة المواطنة الكاملة وتحقيق الاستقلال الحقيقي، شرطاً لأي تقدّم، فإن تغيير النظام الاقتصادي اللبناني النابع من رحم الانقسام الطائفي والتبعية للخارج، بات شرطاً أيضاً لإنقاذ لبنان.

من هنا، يبدو قرار الحكومة اليوم مفترق الطرق الخطير الذي تقف على أعتابه البلاد. فإما سلوك خيار الإنقاذ والبحث عن خيارات اقتصادية أخرى غير تلك التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه من انهيار متسارع، وإمّا إضاعة الفرصة وإعادة تعويم النظام الاقتصادي الحالي بصيغٍ جديدة، أكثر شراسة في سحق الشعب وتعميق الفروق الطبقية والانقسامات الطائفية والمذهبية.

المقال كاملا في الأخبار

ميشال حايك : الثورة قريبة ، نفق طويل و لحظات خوف ولكن!

كشف ميشال حايك في مقابلة مع مجلّة “لها” أن أكثر المشاهد التي أخافته هي صورة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وصورة مقتل الليدي ديانا. وأضاف: “كذلك أرعبتني صورة زلزال إيران… وهزّني بقوة مشهدا اغتيال جبران تويني والوزير بيار الجّميل… عشرات الصور ولحظات الخوف والرعب التي عشتها، أعيشها اليوم مع صور الثورة اللبنانية التي أتوقع أن أراها على أرض الواقع قريباً وفي مرحلة أبعد… أعتقد أنني تكيّفت مع الخوف”.
ولفت حايك الى أن “اتّهامه بالغموض باطل”، مُعتبراً “أنني ألتقط إشارات وأوصلها الى الآخرين كما هي. وعندما ألتقط تفصيلاً معيّناً، أوصله بطريقتي إلى الآخرين، بقدر ما أستطيع”.
وأوضح: “يجب ألاّ ينتظر الآخرون منّي أن أشرح التوقّع كما يُشرح الدرس في المدرسة، كما أن التوقّع ليس محضر جلسة. وعلى من يسمعني أن يشغّل عقله ومخيّلته كي تظهر له الصورة كاملة وواضحة. وأعتبر أن كلّ غموض في الجمل، يزول لحظة أن يتحقّق الحدث. أما بالنسبة إلى أسلوبي فهو هو، وأنا أعتمده منذ سنوات، وسأظلّ أعتمده في كل مرّة أودّ أن أوصل توقعات معيّنة إلى الجمهور”.
وعن اتّهامه بالتعاون مع الاستخبارات المحلّية والدولية التي تمدّه بالمعلومات و”الإشارات”، شدد حايك على أن “كثيراً ما يوجّه إليّ هذا الاتّهام، وهو ما يجعلني آسف ويثير فيّ الضحك. أيّ مخابرات تُعلن لي ثورة الطبيعة، أو احتمال حدوث زلزال ما، أو وضع صحّي طارئ يتعرّض له سياسي مهمّ؟ أيّ مخابرات هذه ستخبرّني عن قلب الطاولة من خلال موقف أو تصريح أو مؤتمر صحافي؟”.

وتابع: “أتفهّم اتّهام الناس لي، خصوصاً أن بعض التوقّعات، وتحديداً السياسية منها، تتحقّق بطريقة غريبة جداً وصائبة مئة في المئة، وهو ما يُدهش الناس ويجعلهم يتّهمونني باطلاً بالعمالة. ليس للمخابرات مصلحة بتسريب معلومات ووضعها في سياق التوقّعات، لأن هذا الأمر يضرّ أولاً وأخيراً بسرّية عملها وتحرّكها”.

وكان حايك قد أثار الجدل في توقعاته الأخيرة عندما قال في سياق حديثه عن لبنان “لكم لبنانكم ولي لبناني”، فاعتبر الجمهور انها اشارة الى التقسيم. عن هذا الموضوع رأى حايك لـ”لها”: “في توقعاتي، لم أتحدّث عن تقسيم، بل تحدّثت عن صيغة جديدة للبنان جديد يضمّ لبنانات عدّة. ربما تشبه هذه الصيغة تركيبة الولايات المتحدة الأميركية، بمعنى ولايات عدّة، لكلّ منها قوانينها وميزاتها والمسؤول عنها، ولكن هذه الولايات تشكّل لبنان الكبير. هذه هي الصورة الأقرب التي يمكن أن أعطيها عن اللبنانات التي تحدّثت عنها والتي تشكّل لبنان”.

وختم قائلاً: “في لبنان، آخر النفق مضيء وأبيض، ولكن بين عتمة أول النفق، والضوء المنبعث من آخره، عثرات كثيرة وصعبة ومخيفة في بعض الأحيان… ولكن تذكّروا أن النتيجة هي الأهمّ!

إحباط محاولة لتهريب 100 الف قناع مواجهة كورونا!

أوقفت السلطات المغربية سائق شاحنة بريطاني بعد محاولته تهريب 100 ألف قناع طبي للوجه إلى خارج البلاد تبلغ قيمتها نحو 33 مليون دولار.

ووفقاً لتقارير إعلامية محلية، فقد تمّ احتجاز الشاحنة في ميناء طنجة المتوسطي، وهو ميناء للشحن يقع على بعد نحو 25 ميلاً شرقي مدينة طنجة المغربية.

وذكر موقع “le360.ma” أنّ السائق الذي لم يُكشف عن هويته، كان يعتزم نقل الأقنعة الطبية إلى المملكة المتحدة حتى يتمكن من بيع الواحدة مقابل 26 جنيهاً إسترلينيا (نحو 33 دولاراً)، عقب نقص الأقنعة المسجل في البلاد وارتفاع أسعارها بسبب فيروس “كورونا” المستجدّ.

ووقع تحديد قيمة الأقنعة التي كان يستعد لتهريبها، بمبلغ 26 مليون جنيه إسترليني (نحو 33 مليون دولار)، ووقع القبض على الرجل البريطاني يوم 3 آذار، من قبل ضباط الجمارك، وفقاً للتقارير المحلية.

ويُعتقد أنّ الرجل موقوف حالياً لدى الشرطة، رغم عدم وجود تعليق رسمي من السلطات.

إقفال منتزه شهير في بعلبك بسبب فيروس كورونا

أصدر رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق قرارا بإقفال منتزه مرجة رأس العين أمام الزوار، اعتبارا من صباح يوم غد السبت وحتى إشعار أخر، إلتزاما بمقررات لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا.
وكلف الشرطة البلدية ومسؤول الحديقة بمتابعة تنفيذ هذا القرار