جعجع : الناس كفرت وشبعت ظلما فكانت الثورة

‏‎سمير جعجع:

دخان الإطارات المشتعلة على الطرقات و”الشحتار” الأسود الذي خلفّته الأيادي البيض للثوار والعمال والفقراء والمساكين ما هو الا انعكاس لقلوب الطبقة الحاكمة السوداء ونفوسها الظلماء

كلما ازداد اللبنانيون صبراً كلما ازدادت هذه السلطة تعنتاً وإنكاراً واستعلاءً وكفراً حتى ملّ الصبر من صبرهم وتوسّلوا الثورة سبيلاً وحيداً لوقف هذا الكفر والعبث

‏لم تؤمن الناس بالثورة الا لأنها كفرت بالواقع القائم في ظل طبقةٍ حاكمة انتهازية مكابرة تتحكّم بمفاصل النظام السياسي وبمقدرات البلاد واعناق العباد ‎

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.