هذا ما حصل قبل توقيفه : “ناجي” بقبضة الجيش للتحقيق بقتل عسكريين

دهمت قوة من الجيش، أمس، منزل قائد تنظيم «جند الله»، كنعان ناجي، في منطقة أبي سمرا بطرابلس، حيث تم توقيفه. وذكرت المعلومات أن ناجي كان مطلوباً بموجب أربع مذكرات توقيف؛ من ضمنها إرسال مسلحين الى سوريا وتهريب سلاح، إلا أن عملية توقيفه مرتبطة بعلاقته بالإرهابي عبد الرحمن مبسوط الذي نفّذ الاعتداء في طرابلس في حزيران الماضي، عشية عيد الفطر. وفيما ذكرت المعلومات أن مبسوط كان يتردد الى مركز لجند الله، أشارت مصادر أمنية إلى أنه كان يعمل حارساً لدى ناجي، وكان قد اشترى السلاح الذي نفّذ فيه اعتداءه الإرهابي من حرّاس آخرين يعملون لدى ناجي، وتمّ اعتقالهم في وقت سابق. وعلمت «الأخبار» أن وزير الدفاع الياس بوصعب أجرى سلسلة اتصالات قبل تنفيذ عملية التوقيف، شملت رئيس الحكومة سعد الحريري ودار الفتوى للحرص على عدم حصول ردود فعل، نظراً إلى مكانة ناجي وارتباطه بمجموعات كثيرة في طرابلس.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.