حمل السلاح وشتم الشهداء وترحم على الارهابي فهل توقفه القوى الأمنية وتلقنه درسا؟

القوى الامنية مدعوّة للتحرّك: انتشرت صورته مع السلاح… ومحادثة يدعم فيها العمل الارهابي لـ”مبسوط”

يبدو انّ المدعو على فيسبوك “وائل وليد لايوبي”، لم تعجبه ردود فعل اللبنانيين الحزينة اثر الاحداث التي حصلت في طرابلس ليلة امس والتي ادّت الى استشهاد 4 عناصر من القوى الامنية، والى تفجير الارهابي عبد الرحمن مبسوط نفسه في نهاية المطاف.

فإنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمحادثة قام بها “وائل وليد لايوبي”، يتأسّف من خلالها على مقتل الارهابي ويحاول ان يبرّر افعاله الشنيعة. ولم يقتصر الامر الى هذا الحدّ، بل ذهب الى شتم الشخص الذي يتواصل معه (Faten Sabsabi)، والى شتم القوى الامنية والشهداء الذين سقطوا.

على هذا، انتشرت مع صورة المحادثة، صورة اخرى للمدعو “وائل وليد لايوبي” وهو يحمل السلاح، ونضعها جميعها بعهدة القوى الامنية للتحقّق منها واخذ الاجراءات اللازمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.