القائد في مواقف استثنائية يرد على محاولات تطويق الجيش

على مسافة يومين من بدء لجنة المال والموازنة مناقشة مشروع الموازنة المحال اليها من مجلس الوزراء أطلق قائد الجيش العماد جوزف عون سلسلة مواقف متقدمة جداُ من بنود الموازنة المتعلقة بحقوق العسكر مؤكداً أنه ‘لم يترك للجيش تحديد نفقاته وباتت أرقام موازنته مباحة ومستباحة من قبل القاصي والداني’.

وقال في كلمة ألقاها في متحف فؤاد الشهاب في مدرسة المركزية في جونية ‘أن ما أفرزته الموازنة حتى الان من منع التطويع بصفة جنود او تلامذة ضباط ومنع التسريح ينذر بانعكاسات سلبية على المؤسسة العسكرية بدءا من ضرب هيكليتها وهرميتها مروراً بالخلل في توازنات الترقيات’.

أضاف ‘حتى ان توزيع مهام الجيش وتحديد الافضلية في التدابير العسكرية أصبح مادة جدلية تتم مناقشتها على المنابر وفي الصالونات، علماً ان قيادة الجيش هي وحدها من تقرر ذلك’.

وتحدث ‘عن سلوك متعمّد لتطويق المؤسسة العسكرية بهدف اضعافها وضرب معنويات ضباطها وعسكرها وهذه جريمة بحق الوطن’.

وأكد ‘لن نستكين ولن نرضى المس بحقوق ضباطنا وجنودنا ولا بكرامتهم وكونوا على ثقة بانه لن تثنينا محاولات اضعاف المؤسسة من الضغط باتجاه استمرار المطالبة بحقوقنا’.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.