“ماسة ” الملاك التي قتلتها المتوحشة الإثيوبية في بعلبك…

بالصدمة والذهول والحزن الشديد شيع أهالي حوش تلصفية في بعلبك الطفلة ماسة عباس معاوية ابنة الثلاثة أعوام .

وفي التفاصيل أن الخادمة الاثيوبية رمت ماسة من نافذة المنزل من الطبقة الثالثة وذلك قبل ان تضرم النيران في المنزل وترمي بنفسها من الطبقة الثالثة ايضا .

ماسة رحلت وتركت في القلب حرقة لا تبرد أبدا.

مع الإشارة إلى أن العاملات الاجنبيات يرتكبن سنويا جرائم في لبنان بحق الأسر التي يعملون لديها قد تفوق عدد حالات الاعتداء عليهن.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.