الحرس الثوري الإيراني يهدد صفقة القرن : ستندمون …

تعهد الحرس الثوري الإيراني بأن يتم الرد على المشاركين في “لعبة التطبيع” مع إسرائيل في إطار خطة السلام الأميركية المعروفة بـ”صفقة القرن”، قائلا إن الأطراف الموافقة عليها ستندم.

وأصدر الحرس الثوري، عشية “يوم القدس العالمي”، بيانا قال فيه إن “القضية الفلسطينية المليئة بالاتراح والأحزان، دخلت مرحلة جديدة من خلال مخطط ما يسمى بصفقة القرن الخائن، الأمر الذي جعل الانتفاضة الفلسطينية تتجاوز حدود الأراضي المحتلة، لتتحول إلى انتفاضة عالمية دولية”.

ودعا الحرس الثوري الإيرانيين إلى المشاركة في المسيرات العامة إحياء ليوم القدس، “لتجديد العهد مع قضية فلسطين والقدس”، ولتحذير قادة الدول الإسلامية والعربية من المشاركة في مؤتمر البحرين، الذي اعتبره “مؤامرة” تصب في إطار مخطط “صفقة القرن”.

وختم بالقول إن “المقاومة الفلسطينية” سترد بشكل قاطع على صفقة القرن وعلى المشاركين في “لعبة التطبيع مع الكيان الصهيوني، وستجعلهم يعضون أصابعهم ندما”.

ويأتي هذا التحذير وسط استعدادات الولايات المتحدة لعقد ورشة العمل “السلام من أجل الازدهار” في البحرين يومي 25 و26 تموز في إطار الخطوة الأولى من “صفقة القرن”، وأعلنت السعودية والإمارات رسميا المشاركة فيها، بينما تحدثت تقارير إعلامية أن إسرائيل وقطر ومصر والأردن وسلطنة عمان ودول مجموعة “G7” ستشارك فيها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.