سلام الزعتري : طبعا شكرا حزب الله!

أكّد الإعلامي سلام الزعتري، أنّه قد تعرض للكثير من التهديد على خلفية حلقة ‘منّا وجر’، التي شهدت سجالاً بينه وبين ضيف البرنامج الفنان السوري علي الديك بسبب قضية الجولان، مضيفاً: ‘حين وصل التهديد للعائلة، فكرت بنتيجة ما قلته، إلا أنّه من الصعب السكوت عن الحق والخوف من المواقف’.

وفي حديث لـ’جرس سكوب’ قال الزعتري أنّه قد تلقى في المقابل الكثير من الدعم من أشخاص سوريين.

ونفى الزعتري، أن يكون قد استوحى كلام من كلام الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، معلقاً: ’60 سنة ولا ضربة كف ولا حتى صيد في الجولان، وكل المقاومة كانت في الجنوب اللبناني’.

وأشار الزعتري إلى أنّ عدّة وسائل إعلام، طلبت منه أن يحل ضيفاً بعد الحادثة، إلا أنّه تجنب ذلك لكونه أحياناً يجاهر برأيه من دون احتساب العواقب.

وأوضح الزعتري أنّه كان من الضروري جداً أن يتوجه حزب الله عسكرياً إلى سوريا والا لكانت ‘فرمتنا الحرب’، مضيفاً ‘طبعا شكراً حزب الله، إنّما لا شك بأنّه كان هناك تداعيات علينا بسبب هذا التدخل، منها إضعاف الدولة لأنّ الحزب أصبح كبيراً مرافقاً لروسيا وإيران’.

وتابع: ‘التصرف الذي تصرفه الفنان علي الديك كان جدا طبيعي’, معتبراً ‘ان اللي صار صار ولو كنت انا ال producer قد اقول ما كان لازم يصير، انما انا شخصيا مقتنع وضد خطابات ال ٦٠ سنة!’.

ولفت الى أن قناة MTV ‘كانت طبيعية وبيار رباط شكرني كون خروجي خفف التوتر، ومعيب ما قيل بأنهم ‘ما عملولي قيمة’! هذا كله كلام من دون قيمة. حصل نقاش والفنان علي الديك طيب ولا خلفيات له وردة فعله اكثر من طبيعية، والتصرف كان اخلاقيا’.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.