المنوعات

يرسل أشعة إلى الأرض على بُعد 5 مليارات سنة ضوئية ، اكتشاف “زعيم فضائي”!

اكتشف علماء الفلك وجود “ليزر فضائي مجري” قوي ينبعث من مجرة بعيدة، يطلق أشعة ضوئية على الأرض من على بعد 5 مليارات سنة ضوئية.

ويقول العلماء إن شعاع الموجات الراديوية المسمى “الميغامازر” (megamaser)، هو الأبعد حتى الآن، حيث يظهر على بعد 5 مليارات سنة ضوئية من الأرض.

ورصد فريق دولي من العلماء هذا الاكتشاف الجديد باستخدام تلسكوب MeerKAT في جنوب إفريقيا، وهو تلسكوب لاسلكي يتكون من 64 هوائيا.

وبحسب علماء الفلك، فإن الاكتشاف، الذي حطم الرقم القياسي، هو أبعد “الميغامازر” من نوعه يكتشف على الإطلاق على بعد حوالي خمسة مليارات سنة ضوئية من الأرض، ولذلك، سافر الضوء من “الميغامايزر” 58 ألف مليار مليار كيلومترا (58 متبوعا بـ 21 صفرا) إلى الأرض.

وتحدث الميغامازرات بشكل طبيعي، وهي ليزر بطول الموجة الراديوية ويمكن أن تساعد في تسليط الضوء على اصطدامات المجرات.

وعندما تندمج المجرات، يصبح الغاز الذي تحتويه كثيفا للغاية، ما ينتج عنه إشارة راديو محددة تعرف باسم مازر.

ويقول العلماء إن “الميغامازر” هو “مازر” مضيء للغاية، وهو في الواقع مختلف تماما من الناحية الفنية عن الليزر.

ويأتي الفوتون من الليزر على شكل ضوء مرئي، بينما يأتي الفوتون من مازر على شكل ميكروويف.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: