الأخبار

هل من خطر إنفجار ألواح الطاقة الشمسية!؟

رغم كلفتها المرتفعة، وجد المواطن اللبناني نفسه مجبرًا على اللجوء إلى الطاقة الشمسيّة، لمواجهة العتمة شبه الشاملة من جهة، وارتفاع فاتورة المولّدات الخاصة من جهة ثانية. تقنين التيار الكهربائي الذي وصل إلى 22 ساعة يوميًّا في مختلف المناطق، بما فيها بيروت، وفشل استجرار الغاز من مصر والكهرباء من الأردن، جعل البلد يشهد فورةً في تركيب الألواح الشمسيّة على أسطح المنازل والبنايات وحتى على أسطح القرميد، ولو كانت الألواح وبطارياتها بمقدور الفقراء، لكانت حجبت كامل الرؤية، وحوّلت أسطح كل المؤسسات والمنازل والشرفات في لبنان إلى منصّات لخيوط الشمس..

تكمن خطورة الألواح بعدم تثبيتها كما يجب في المناطق المفتوحة التي تكون الرياح فيها شديدة، لذا وجب التأكد من أنّها مثبتة جيداً بالهيكل المعدني، وأن القواعد موصولة بواسطة قواعد اسمنتيّة متينة، وفي حال عدم مراعاة ذلك ستكون عرضة للسقوط على الشوارع وتهديد السلامة العامة عند أول عاصفة.

البطاريات تحتوي على أسيد، وخطرها كبير مع أيّ احتكاك كهربائي محتمل، وعدم الإلمام بكيفيّة استخدامها يجعلها تشكّل خطرا على سلامة المنزل ويعرضها للتلف. يجب وضعها خارج المنزل، وهنا يلعب المهندس دورًا أساسيًّا في اختيار مكان آمن، يتيح التهوئة ويبعدها عن خطر التلاعب بها. لكل ذلك، لستُ مع هذه الفردية المطلقة في تركيب نظام الطاقة الشمسيّة، ولأنّ الدولة تقاعست عن تأمين مشاريع مشتركة…

نوال الأشقر ، لبنان 24

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: