الأخبار

نتنياهو يريد الحرب؟ ومخاوف من تصدير الأزمة إلى الخارج!

كتبت صحيفة ” الديار ” :

حذرت مصادر دبلوماسية من «قنبلة» التطرف في «اسرائيل»، وابدت قلقها من محاولة اسرائيلية لتصدير ازمتها البنيوية الى الخارج في ظل تصدعات غير مسبوقة في داخل المجتمع الاسرائيلي.

ولفتت تلك الاوساط الى ان هذا الملف موجود على جدول اعمال الرئيس الفرنسي الموجود في واشنطن، حيث تخشى باريس من انفلات الوضع في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وتطور الامور الى «مغامرة» اسرائيلية ضد ايران قد تكون مقدمة لانفجار شامل في المنطقة. هذا القلق الاوروبي، تعززه التقارير الاعلامية الاسرائيلية وتصريحات مسؤولين حاليين وسابقين، وفي سياق التحذير من حفلة «جنون» تقودها حكومة متطرفة، كشفت صحيفة «هارتس» عن «رسالة» تحذير بعث بها رئيس الأركان افيف كوخافي الى رئيس الاركان الجديد يحذره فيها من لحظة انفجار شامل في كل الاتجاهات.

ولفتت الصحيفة الى انه يتم قتل الفلسطينيين بنار قوات الأمن يومياً. والإسرائيليون يقتلون ويصابون في عمليات إطلاق نار وهرس وطعن ورشق حجارة. هؤلاء وأولئك يستدعون المزيد من المظاهرات والاحتجاج، والمزيد من الاقتحامات والاعتقالات.

هذه المواجهة لا يتوقع أن تبقى خلف الخط الأخضر هذه المرة، كما تقول الصحيفة، ولن تقتصر على الشرخ الإسرائيلي – الفلسطيني، السلطة الفلسطينية تفقد السيطرة، والجيش الإسرائيلي تتم مهاجمته وإضعافه من كل الجهات، نحن على بعد خطوة من سفك دماء، عرقي وقومي وديني، على نمط البلقان، تقول «هارتس» انها حرب الجميع ضد الجميع، فنتنياهو لم يخترع الاحتلال أو النزاع، لكن وعاء الضغط الذي يقوم بتسخينه بشكل دائم منذ سنوات، كي يخدم مصالحه القانونية والعائلية، على وشك الانفجار.

هذا الانفجار سيكون على اسمه. حرب نتنياهو. هي الحرب التي يتخوف منها الاوروبيون ولا يعرفون كيف واين تبدا او يمكن ان تنتهي؟ وهذا يضع الجبهة الشمالية في «عين العاصفة» من جديد لانها لن تكون بمنأى عن هذا التصعيد!

الديار

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: