المنوعات

ناسا: دليل ضخم يكشف المزارع الغربية على الكواكب البعيدة!

كشف علماء ناسا عن طريقة عبقرية لاكتشاف علامات ازدهار الحضارات الفضائية على الكواكب البعيدة.

وفي ورقة بحثية نُشرت هذا الأسبوع، اقترحوا أن الغازات الدفيئة في عوالم أخرى يمكن أن تقدم دليلا على أننا لسنا وحدنا في الكون.

وذلك لأن الزراعة على نطاق صناعي ستطلق أعمدة من الانبعاثات في الغلاف الجوي.

وتماما كما يحدث على الأرض، ستغير الغازات تركيبة هواء الكوكب، لتكون بمثابة علامة مميزة للحياة.

ويمكن التقاط هذه “البصمات التقنية” بواسطة التلسكوبات القوية هنا على الأرض وتساعد في توجيه بحثنا عن الحضارات الفضائية.

وهذه تجربة جديدة في البحث عما يسمى بالبصمات الحيوية، وهي مواد طبيعية يبحث عنها العلماء كمؤشرات للحياة.

وكتب الفريق في ورقتهم البحثية: “البحث عن البصمات التقنية هو استمرار للبحث عن البصمات الحيوية، ويتضمن فكرة البحث عن دليل طيفي للتكنولوجيا في أغلفة الكواكب الخارجية”.

وحقق الفريق، الذي ضم علماء الفلك في مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا، فيما إذا كانت الغازات المحتوية على النيتروجين الموجودة على الأرض يمكن أن تكون بمثابة بصمات تقنية فعالة على الكواكب الأخرى.

وأدركوا أنه لكي تنمو النباتات في عوالم أخرى، فمن المحتمل أن تحتاج إلى دورات المياه والكربون، فضلا عن وجود النيتروجين في التربة.

ومن المفترض أن تعمل أي حضارات ناشئة على زراعة المحاصيل عن طريق استخدام الأسمدة، مثل السماد، في التربة.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: