الأخبار

ملايين الدولارات إلى NGO : جمعيات فريش دولار أغنى من الأحزاب!

نشرت صحيفة ” الأخبار ” الجزء الثاني من ملف تمويل منظمات المجتمع المدني في لبنان ، و قالت الصحيفة : تتنوّع مصادر التمويل التي تضخّ ملايين الدولارات سنوياً لمصلحة منظّمات «مجتمع مدني» في لبنان، وتتنوّع القضايا التي يجري تمويلها، من السياسة إلى الثقافة والتنمية والتعليم. لدى تفحّص هذه المصادر، يبرز الاستنتاج المهم، وهو أنّ غالبية هذه الجهات المموِّلة هي مؤسسات خاصة، ويصل حجم تمويلاتها السنوية المعلَنة إلى أضعاف حجم تمويلات مؤسسات الدول الرسمية. «مؤسسة المجتمع المنفتح» التابعة للملياردير الأميركي جورج سوروس.

مع بداية العقد الثاني من الألفية الحالية، بدأت «مؤسسة الترويج للمجتمع المنفتح» – أُسست عام 2008 – بضخّ أموالها في لبنان بشكل مباشر، عبر المؤسسات الأكاديمية الأميركية وفي مقدّمها الجامعة اللبنانية الأميركية LAU التي حصلت عام 2011 على حوالى 266 ألف دولار. ومع احتدام أحداث «الربيع العربي» عام 2012، بدأ حجم التمويل بالتصاعد تدريجياً، ليصبح لبنان عام 2019 – وفق أحدث كشف مالي للمؤسسة – في مقدّمة الدول العربية التي تضخّ فيها مؤسسة سوروس أموالها مباشرة.
لكنّ مؤسسات سوروس، كما العديد من صناديق تمويل منظمات الـ NGOs الأميركية، لا تكتفي بضخّ التمويل مباشرة في الدولة المستهدَفة، بل تعتمد أسلوب «التمويل من الباطن» عبر ضخّ مبالغ كبيرة في صناديق ومؤسسات في كل من هنغاريا (موطن سوروس الأمّ) وبريطانيا (وطنه الذي لجأ إليه ويسكن فيه) والسنغال والولايات المتحدة، وبدورها تقوم هذه الصناديق والمؤسسات الفرعية بتمويل مؤسسات في دول أخرى مستهدَفة.

يُذكَر أنّ مؤسسات «المجتمع المنفتح» أصبحت ممنوعة من العمل في كثير من الدول نظراً إلى الدور التدخّلي السلبي الذي مارسته لتحقيق رغبات الملياردير الأميركي ومن يقف وراءه من منظّري تيار العولمة الثقافية الليبرالية.

المقال كاملاً في صحيفة الأخبار

https://al-akhbar.com/Politics/327903

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: