الأخبار

محلل روسي: بوتين يوقع مرسوم “بدء نهاية العالم”!

وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الحكومة بضرورة فرض حظر وقيود على استيراد وتصدير المنتجات والمواد الخام من البلاد. ويتعيّن على مجلس الوزراء الروسي أن يصدّق، في غضون يومين، على قائمة البلدان التي سوف تطبق عليها هذه القيود، على أن يكون الحظر ساري المفعول حتى نهاية العام الجاري.

وليس من الواضح بعد مدى اتساع قائمة المنتجات والمواد الخام، ولكن في أسوأ الاحتمالات، أصبح لدينا ثقة في توقع انهيار الاقتصاد العالمي.

فروسيا توفّر 14% من صادرات العالم من النيكل، و21% من البلاديوم. كما تصدر روسيا وأوكرانيا معاً ما يقرب من ثلث صادرات القمح العالمية، وحصة كبيرة من الذرة وغيرها من المنتجات.

ومع أن روسيا تمثل 1.2% فقط من واردات الولايات المتحدة الأمريكية من النفط، إلا أن حصة روسيا من المنتجات النفطية تبلغ حوالي ربع الواردات الأمريكية.

لكن الأهم من ذلك هو أن روسيا توفّر 40% من استهلاك الغاز في أوروبا، وحصة روسيا من واردات أوروبا النفطية 30%، ومن المنتجات النفطية 40%.

يوم أمس، وحتى بدون أي إجراءات مقابلة للعقوبات المفروضة على روسيا، ارتفع السعر العالمي للنيكل بنسبة 67%، وارتفع سعر الغاز في أوروبا إلى 4000 دولار لكل ألف متر مكعب في اليومين الماضيين (سعر الغاز في روسيا 70 دولار لكل ألف متر مكعب). وبشكل عام فقد كان ارتفاع أسعار المواد الخام قياسياً وغير مسبوق منذ بداية الرصد.

إن هذا المستوى من الأسعار في حد ذاته لا يعني سوى بداية لأزمة واسعة النطاق في الاقتصاد العالمي. فوقف الصادرات الروسية من المواد الخام أو حتى خفضها بشكل كبير سيعني ببساطة نقصاً لن تتمكن أوروبا، تحت أي ظرف من الظروف، تعويضه في السنوات القليلة المقبلة.

وبطبيعة الحال، فإن أسعار المواد الخام سترتفع عدة مرات، شأنها شأن ناقلات الطاقة التي لن تكفي الجميع وسيبدأ الانهيار المتصاعد للاقتصاد العالمي.

وما إذا كان ذلك من قبيل الصدفة أم لا، فإن الأزمة الأوكرانية والحرب الاقتصادية بين الغرب وروسيا تأتي في أقل اللحظات المواتية بالنسبة للغرب، وخاصة بالنسبة لأوروبا، وأكثر اللحظات المواتية بالنسبة لروسيا.

فالتضخم في الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن يرتفع في فبراير إلى 8% بحسب الخبراء. وفي أوروبا، من المفترض أن تنخفض احتياطيات الغاز في المخازن إلى 10% بنهاية مارس الجاري.

ألكسندر نازاروف – روسيا اليوم

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: