الأخبار

ماذا لو ضغط بوتين على الزر النووي!؟ خبراء يرسمون سيناريو الجحيم

ماذا لو ضغط بوتين على الزر النووي؟ سؤال يتكرر كثيرا بعد وضع بوتين قوات الردع النووي في حالة تأهب قصوى، استعدادا لأي عدوان يمس روسيا، محللون قالوا إن اندلاع حرب نووية سيغير مناخ العالم لسنوات ويدمر طبقة الأوزون بسبب أعمدة الدخان الهائلة وهو ما سيعرض صحة الإنسان لخطر كبير.

وبالرجوع إلى تقرير عام 1978 الذي تم إعداده لمكتب البنتاغون للتقييم التكنولوجي، بعنوان “آثار الحرب النووية”، أوضح بالتفصيل ما سيحدث إذا أطلق الاتحاد السوفياتي (روسيا حاليا) ترسانته على الولايات المتحدة.

يذكر التقرير أنه في حالة وقوع هجوم سوفياتي ضد المنشآت النووية الأمريكية، وأهداف عسكرية أخرى، وأهداف اقتصادية وأهداف سكانية، يمكن تقدير أن الهجوم سيقتل ما بين 60 و88 مليون أمريكي.

وفي حالة التحذير المسبق، يمكن إخلاء المدن الرئيسية والمناطق الصناعية، لكن هذا لن يؤدي إلا إلى خفض عدد القتلى إلى ما بين 51 و 47 مليونا.

أما الهجمات على حلفاء الولايات المتحدة، بما في ذلك دول الناتو واليابان وكوريا الجنوبية، ستحدث بلا شك ولكن التقرير لم يتطرق لها.

اليوم وبينما انتهى خطر الحرب النووية بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في الثمانينيات، تواجه الولايات المتحدة احتمالية نشوب حرب مع روسيا أو الصين، حرب لو قامت “فهناك احتمال كبير أن تتطور إلى صراع نووي، مع كل ما له من عواقب وخيمة على البشرية جمعاء” كما يقول رئيس القيادة الإستراتيجية الأمريكية الأميرال تشارلز ريتشارد.

الجزيرة

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: