المنوعات

ماتوا محتضني بعضهم ، أب يروي فاجعة أطفاله

بحضور المئات من أهالي القرية والقرى المجاورة، شيعت القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية في مصر، الإخوان الثلاثة الذين لقّبهم أهل القرية بـ”عصافير الجنة”، بعد أن لقوا حتفهم في حريق نشب بحجرة نومهم بسبب ماس كهربائي.

وودع أهالي القرية الأشقاء الثلاثة: يوسف محمد عواد (16 سنة)، طالب بالصف الأول الثانوي بالمعهد الأزهري بالقناطر الخيرية، وشقيقته شروق (12 سنة)، طالبة بالصف الثاني الإعدادي بمعهد فتيات الأزهر الشريف بالقناطر الخيرية، وشقيقهما عواد (8 سنوات)، طالب في الصف الرابع الابتدائي بالمعهد الأزهري بالقناطر الخيرية.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن الأب محمد عواض سالم القول، إنه حضر يوم الواقعة إلى منزله في تمام الـ10:30 مساءً، وتوجه إلى حجرة نومه، وكان معه ابنه الصغير حمزة، بينما ينام أولاده الثلاثة في حجرة مستقلة. وفزع على صراخ الأهالي ومَن بالمنزل لنشوب حريق بدايته كانت حجرة نوم الأطفال بسبب ماس كهربائي.

صورة تعبيرية

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: