الأخبار

كميات قمح غير مطابقة للمواصفات! الوزير ينفي ومصلحة الأبحاث تصدر النتائج؟

“غير مطابقة للمواصفات”، هكذا أتت نتيجة فحص عيّنة قمح معدّة للاستهلاك البشري أجرته مختبرات مصلحة الأبحاث العلمية في وزارة الزراعة. هذه النتيجة التي أثبتت وجود تكتّل وتعفّن في الشحنة المستوردة من أوكرانيا لمصلحة “شركة التاج اللبنانية”، هي لفحص أُجرِي في 7 آذار الماضي. ولم تكن الوحيدة التي أكّدت أنّ القمح غير صالح للاستعمال البشري. إذ سُحبت عيّنة ثانية وأرسلت من جديد إلى مصلحة البحوث العلمية الزراعية، التي عادت وأكّدت في 18 آذار ما تأكّد في الفحص الأوّل، وهو أنّ الشحنة غير مطابقة لمواصفات القرار رقم 502/1 وتفصيلاته في القرار رقم 747/1. وهما قراران صدرا عام 2010 ويتعلّقان بإخضاع القمح المستورَد المعدّ للاستهلاك البشري للفحوص المخبرية.

إلا أنّ عباس الحاج حسن ( وزير الزراعة ) وخلافاً للعادة، وفي زمن شحّ القمح في البلاد من جرّاء الحرب الروسية في أوكرانيا، وحفاظاً على الأمن الغذائي، ولن نقول “الحفاظ على مصلحة التجّار”، وخلافاً لِما هو متعارف عليه وما هو معتمَد، طلب في 24 آذار إعادة إجراء الفحص المخبري للشحنة، فجاءت النتيجة إيجابية ومطابقة للمواصفات. وهو أمر أرضى، وفق معلومات “أساس”، وزير الاقتصاد أمين سلام، وزميله الحاج حسن، اللذين سعيا إلى إدخال الشحنة للذرائع نفسها. لكن تبيّن أنّ هذه النتيجة كانت لعيّنات أخرى، وتبيّن وجود تلاعب بالأختام التي وضعتها إدارة الجمارك على الصوامع التابعة للشركة….

هادي الأمين – أساس ميديا

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: