الأخبار

كميات القمح تتناقص : أزمة على أبواب شهر رمضان!

رضا صوايا – الأخبار : يشير المدير العام للحبوب والشمندر السكّري جريس برباري إلى أن عدم صدور المرسوم الذي يتيح للمديرية الطلب من مصرف لبنان تحويل الـ 36 مليار ليرة إلى دولارات، استدعى لجوء الوزير إلى طلب الحصول على موافقة استثنائية من مجلس الوزراء. ورغم أن جريس يلفت إلى أن الوضع «ضاغط جداً وسط تناقص مخزون القمح»، إلا أنه ليس متأكداً مما إذا كانت الموافقة الاستثنائية «تسمح بشراء القمح فوراً أو تسرّع الاستحصال على الأموال المطلوبة».

أبرز مفاعيل هدر الوقت الذي يتفنّن به المعنيون تمثّل في «تناقص كمية القمح التي كان يفترض شراؤها بأموال السلفة المقرّة منذ أكثر من أسبوعين، بسبب تبدّل أسعار القمح عالمياً. فالمبلغ المرصود لم يعد يكفي لشراء 50 ألف طن، لذا طلبنا مبلغاً إضافياً لتعويض الفرق، ولم نستحصل على جواب حتى اللحظة» يقول برباري. الأهم بالنسبة إليه الحصول على أي مبلغ سريعاً «ولو كان سيؤمّن 30 ألف طن أو 40 ألف طن فقط». قلق المدير العام مشروع، لكن من يحاسب على إهدار وقت ثمين ارتفعت خلاله الأسعار؟

الأخبار

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: