الأخبار

قطع الكهرباء عن منزل رجل سياسي رفض تسديد الفواتير!

أعلن زعيم حزب المعارضة الرئيس في تركيا، يوم الخميس، إن السلطات قطعت التيار الكهربائي عن منزله بعد رفضه تسديد الفواتير المستحقة عليه منذ شهر شباط الماضي احتجاجاً على الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة.

وكان أصحاب المنازل والشركات تكبدوا مبالغ إضافية كبيرة بعد أن رفعت السلطات التركية التعرفة الكهربائية بشكل حاد في الأول من شهر كانون الثاني الماضي، ما أثار موجة احتجاجات واسعة في أوساط المواطنين.

وفي مقطع مصوّر نشره على حسابه في “تويتر”، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو: “أبلغتني زوجتي للتو أنهم قطعوا عنا الكهرباء”.

وكان كمال كيليغدار أوغلو قرر في وقت سابق من هذا العام عدم دفع فواتير الكهرباء الخاصة بمنزله إلى أن تتراجع الحكومة عن زيادة أسعار الطاقة الكهربائية.

وأوضح كيليغدار أن الهدف كان من وراء قراره هو التضامن مع نحو 3.5 مليون أسرة تركية تم قطع التيار الكهربائي عن منازلهم خلال العام الماضي لعدم تسديدهم الفواتير المستحقة، لافتاً في هذا السياق إلى أن الأسعار تضاعفت في تركيا أكثر من 400 بالمائة خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وقال: إن “الطاقة حق أساسي من حقوق الإنسان. إنها مثل الخبز، إنها مثل الماء، إنها مثل الهواء” مستطرداً: “أردت أن أكون صوت أولئك الذين لا يستطيعون تسديد الفواتير.”
ولم يصدر رد فوري من المسؤولين الحكوميين.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: