الأخبار

عون طلب وميقاتي رفض تعديل المرسوم : لا أريد مواجهة مع الأميركيين!

ميسم رزق – الأخبار : منذ اللحظة الأولى، اندفعت الجهات المعنية بالملف إلى رفع السقف في الإعلام. أما في الكواليس فقد حاولَ الجميع رفع المسؤولية عن كاهله.

طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء لتعديل المرسوم وإيداعه لدى الأمم المتحدة. رفضَ ميقاتي الأمر لأنه لا يريد مواجهة الأميركيين، وفضّل رمي الملف على مجلس النواب، وخصوصاً مع وجود «أوركسترا» نيابية وراء الخط 29 (منها ما يدخل في إطار المزايدة، ومنها ما يحتمِل موقفاً خبيثاً لتوريط حزب الله وإحراجه).

لم يمُرّ الأمر في الهيئة العامة، وتعرّت الدولة، في موازاة تأكيد الجميع أن الحفّارة بعيدة عن الخط 29 بنحو 200 متر، وكلام لوزير الخارجية عبد الله بوحبيب عن أن لا معطيات تؤكد دخول السفينة إلى المنطقة المتنازع عليها.
– وصلت الجولة الأولى من الاتصالات إلى طريق مسدود. تقرّر القيام بجولة جديدة، وهذه المرة مع الوسيط الأميركي الذي تحدث معه كل من رئيس الحكومة ونائب رئيس مجلس النواب الياس بوصعب ومستشار الرئيس نبيه بري علي حمدان، فكانت الصدمة الثانية، إذ اشترط هوكشتين الحصول على جواب لبناني رسمي على المقترح الذي طرحه في زيارته الأخيرة لبيروت، مؤكداً أن «للولايات المتحدة مشاغل أخرى في حال كانَ اللبنانيون غير موحدين خلف موقف». وأعطى هوكشتين موعداً غير رسمي للعودة إلى بيروت «الأحد أو الاثنين».

لقراءة الخبر كاملاً اضغط هنا

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: