الأخبار

عاصفة شمسية تضرب وهذه تأثيراتها ؟!

يستعد المتنبئون بالطقس الفضائي لسحابة من البلازما الساخنة والمجال المغناطيسي من الشمس نحو كوكبنا.

وشوهد ما يسمى بالقذف الكتلي الإكليلي (CME) يهرب من الشمس يوم الأربعاء، وقد يوجه “ضربة خاطفة” إلى الكوكب. وتأتي الكتل الإكليلية المقذوفة عبارة عن غيوم كبيرة من الجسيمات المشحونة ومجال مغناطيسي يتدفق من هالة الشمس – الطبقة الخارجية من الغلاف الجوي للنجم. ووفقا لمركز التنبؤ بالطقس الفضائي الأمريكي (SWPC)، يمكن أن تصل CME إلى الكوكب بسرعات تتراوح بين 250 كم في الثانية و3000 كم في الثانية.

وحذر علماء الفلك في موقع SpaceWeather الآن من أن CME قد تصل إلى الكوكب بحلول يوم السبت.

وجاء التحذير بعد اندلاع كتل كبيرة من نصف الكرة الجنوبي للشمس. وشقت الانبعاثات الغلاف الجوي للشمس وأطلقت سحابة من الحطام في الفضاء.

وكتب علماء الفلك في الموقع: “تخيلوا واديا يبلغ طوله 50000 ميل بجدران شاهقة من البلازما شديدة الحرارة. بالأمس، كان هناك واحد على الشمس. تشكلت عندما انطلقت خيوط مغناطيسية من نصف الكرة الجنوبي. وشقّ الخيط المتفجر الغلاف الجوي للشمس، وحفر الوادي أثناء صعوده. وظلت الجدران المتوهجة سليمة لأكثر من ست ساعات بعد الانفجار”.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: