الأخبار

ستريدا جعجع : زيلنسكي ذكرني “بالحكيم”!

 أكدت النائبة ستريدا جعجع خلال اجتماع عقدته والنائب جوزف اسحق، في معراب، لرؤساء مراكز “القوات اللبنانية” في قضاء بشري وأعضاء الماكينة الانتخابية ومسؤولي مكاتب الانتخابات والمحاور الانتخابية في القضاء، أن “أسوأ أنواع الحكم في المطلق، بغض النظر عن النظم السياسية، هو النوع الذي تمارس فيه السلطة لغير المصلحة الوطنية العليا، إما لمصلحتها الشخصية والفئوية والحزبيّة أو لمصلحة مشروع لا علاقة له بالوطن والشعب، وهذا النوع من الحكم يمارس من قبل من يقبضون على السلطة في لبنان”، مشيرة إلى أن “الازدواجية في المعايير لدى أركان السلطة واضحة وجليّة وليس آخرها في مسألة النأي بالنفس، وهذا الأمر هو الدليل القاطع على أنهم لا يعملون للمصلحة الوطنيّة العليا فمن يعمل لهذه المصلحة لا بد أن يكون لديه ثوابت واضحة ومبادئ راسخة ومواقف متناغمة”.

ورأت أنه “انطلاقا مما هو حاصل مع الشعب الأوكراني والموقف الذي اتخذه رئيس الجمهورية  فولوديمير زيلينسكي بالنزول إلى الأرض إلى جانب العسكر والشعب دفاعا عن بلاده وأرضه، فقد ذكرني هذا الأمر بـ”الحكيم” الذي يوازي نفسه بأقل عنصر في القوات اللبنانية، وخصوصاً في مرحلة عام 1994 عندما أتته عروض عدّة للسفر إلى خارج البلاد إلا أنه رفض ذلك وقرر الدخول إلى المعتقل أسوة برفاقه، وذكرني موقف الرئيس الأوكراني أيضا كيف كان رئيسنا أيام الحرب، “تنذكر وما تنعاد”، أمام الشباب على الجبهات وفي ساحات المعارك ليس في الخلفية مختبئا في غرف العمليات، وقد أصيب مرات عدة إلى جانبهم في الخطوط الأماميّة وفي كل مرة كان يعود ليكون حيث يعتقد أنه يجب أن يكون إلى جانب الشباب في الخطوط الأمامية.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: