المنوعات

دراسة علمية : القطط مختلين عقلياً وأكثرهم مشاكل نفسية!

أصدر مجموعة من العلماء من جامعة ليفربول وجامعة جون مورس في أحدث أبحاثهم، نظرية جديدة تفيد بأن جميع القطط تعاني من “اعتلال عقلي” بشكل من الأشكال.

وبحسب مجلة Research in Personality ، فإن الدراسة الجديدة التي شملت 2042 من أصحاب القطط، طوّرت أول أداة متاحة على الإطلاق لقياس “الاختلال العقلي” لدى القطط.
وقام الباحثون  بتبسيط اختبارهم ليصبح مقياسًا يمكن لأصحاب الحيوانات الأليفة استخدامه لتحليل مستوى “الجنون” في قططهم.
وتمت تسمية الاختبار باسم CAT-Tri +، ويأتي على شكل استمارة من 46 جملة أو سؤال، حيث يطلب من المالكين تقييم أو وصف خصائص معينة لحيوانهم الأليف.
وبعد مراجعة النتائج، اتّفق الباحثون على أن جميع القطط لديهم عنصر اعتلال نفسي، ويعتقدون أن ذلك يرجع لأنها تنحدر من “أسلاف متوحشين”.
وهذا الأمر يميز القطط عن البشر ويجعلهم أكثر مهارة في العثور على الطعام وفرص التزاوج.
وقالت ريبيكا إيفانز، الباحثة الرئيسة في الدراسة من كلية علم النفس بجامعة ليفربول لـ ”“دايلي ستار”: “نعتقد أنه مثل أي سمة شخصية أخرى، فإن الاعتلال النفسي يأتي بدرجات متفاوتة عند مختلف القطط”.
وأضافت: “من المحتمل أن يكون لدى جميع القطط عنصر من عناصر الخلل العقلي حيث كان من الممكن أن يكون ذلك مفيدًا لأسلافهم فيما يتعلق بالحصول على الموارد، أي على سبيل المثال الغذاء والأراضي وفرص التزاوج.

ويُعتقد وفق الموقع البريطاني أن جميع القطط المنزلية تنحدر من سلاسة القط البري الشرق أوسطي، فيليس سيلفستريس أو ما يعرف بـ”قطة الغابة”.

وتشمل علامات الاعتلال النفسي المرتفعة عند القطط على:

-تعذيب الفرائس بدلًا من قتلها على الفور.

-الصوت المرتفع (مثل المواء، والصرير) بدون سبب واضح.

-سرعة الانفعال (على سبيل المثال زيادة سرعة الحركة بشكل مفاجئ).

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: