الأخبار

بيع المحروقات على المحطات يحتاج إلى “شنطة” أموال

واصل سعر المحروقات ارتفاعه حيث سجّل سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 463 ألف ليرة، و98 أوكتان 473 ألف ليرة.

العاملون على محطة المحروقات باتوا في وضع مشابه للصرافين المنتشرين على الطرقات الذين يحملون «الشنط» المملوءة بعشرات ملايين الليرات كي يستطيعوا تلبية زبائنهم خلال عملية الصرافة.

عدوى «الشنطة» انتقلت إلى العاملين على محطات المحروقات الذين أضحى لزاماً عليهم حملها كي يستطيعوا وضع الأموال فيها بعد جنيها من الزبائن لدى تعبئة السيارة بالبنزين.

ظاهرة جديدة تضاف إلى مؤشرات الانهيار في سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي وارتفاع سعر المحروقات عالمياً وانعكاسه سلباً على قدرة المواطن على الحصول على البنزين إذا ما توافر…

لتفاصيل أكثر اضغط هنا

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: