المنوعات

باحثون: الإستماع إلى الكائنات الفضائية ” بات ممكناً”!

من المنتظر أن يبدأ تلسكوب راديوي هائل في مسح سماء الليل بحثا عن الإشارات المرسلة من قبل الفضائيين بحلول نهاية العقد.

وسيضم تلسكوب The Square Kilometer Array، أو SKA، عددا مذهلا من 197 طبقا و130 ألف هوائي موجودة في جميع أنحاء جنوب إفريقيا وأستراليا.

وهذا التلسكوب مصمم لالتقاط إشارات الراديو، سواء الطبيعية أو الغريبة، التي تكون باهتة جدا بحيث يتعذر على التلسكوبات الحالية اكتشافها.

وبدأ البناء العام الماضي، وقبل افتتاحه في عام 2025، يقوم الباحثون الآن بتطوير البرمجيات اللازمة لتشغيله.

ووفقا لـ”بي بي سي نيوز”، يقوم فريق من العلماء البريطانيين ببناء نموذج أولي لـ “دماغ SKA”، والذي سيكون أكبر تلسكوب لاسلكي في العالم.

وسيتم اختباره على جزء من البنية التحتية قبل نشره عبر الشبكة.

وقال الدكتور كريس بيرسون، رئيس مجموعة علم الفلك في RAL Space لـ”بي بي سي”، إن الدماغ الاصطناعي سيساعد أجزاء من الشبكة على التواصل عبر القارات ويمثل تحديا ضخما للحوسبة.

وأضاف: “نحن نتحدث عن شيء مثل 600 بيتابايت (600 مليون غيغابايت) سنويا من البيانات القادمة من SKA، ليتم تسليمها إلى علماء الفلك في جميع أنحاء العالم. لذا فهي مشكلة تحجيم، إنها مشكلة معالجة، إنها مشكلة نقل بيانات”.

ويشار إلى أن مرصد SKA هو مشروع دولي بقيمة 1.7 مليار جنيه إسترليني وهو قي الإعداد منذ 30 عاما.

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: