الأخبار

اليكم آخر ما يحقق فيه الجيش حول غرق الزورق

كتب عبدالله قمح : يُحمِّل الجيش اللبناني مسؤولية كارثة «مركب الموت» الذي غرق قبالة سواحل مدينة طرابلس، وعلى متنه أكثر من 70 مهاجراً، من بينهم نساء وأطفال، إلى «عصابة أشرار» تتألف من مُهرّبين، من دون أن يلغي فرضية التدخل في أثناء الملاحقة التي حصلت للمركب في عمق المياه فجر السبت الماضي 23 نيسان، غير أن الإجابة عن هذه التساؤلات ستكون من مهمة التحقيق، الذي عُهِدَ بحسب معلومات «الأخبار» إلى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، بناءً على إشارة مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي.

التحقيقات وفق المعلومات، ستجرى في بيروت وستحاول الإجابة عن التساؤلات التي طرحت في أعقاب الحادثة: طبيعة علاقة الجيش بإغراق المركب عمداً، ومسؤولية المهرّبين عن تنفيذ مناورة أدّت إلى وقوع الكارثة. وبحسب المعلومات، استمع أمس في مديرية المخابرات في اليرزة إلى قبطان السفينة م. ج. وهو سوري الجنسية، على أن يجري لاحقاً وفور انتهاء مراسم تشييع الضحايا، استدعاء ما أمكن من ناجين للاستماع إليهم….

الأخبار

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: