المنوعات

النجوم تقترب من إبتلاع ثلاثة كواكب!

اكتشف علماء الفلك في معهد جامعة هاواي لعلم الفلك (IfA)، ثلاثة كواكب خارجية شبيهة بالمشتري تقترب بشكل خطير من أن “تبتلعها” النجوم المضيفة لها.

ويعطي هذا الاكتشاف نظرة ثاقبة جديدة حول كيفية تطور أنظمة الكواكب بمرور الوقت، ما يساعد على الكشف عن مصير الأنظمة الشمسية مثل مجموعتنا.

ومن بين الآلاف من الكواكب خارج المجموعة الشمسية التي عثر عليها حتى الآن، فإن هذه الكواكب الغازية الثلاثة العملاقة TOI-2337b وTOI-4329b وTOI-2669b، التي اكتشفت لأول مرة بواسطة بعثة TESS التابعة لناسا (Transiting Exoplanet Survey Satellite)، لديها بعض من أقصر المدارات حول النجوم العملاقة.

وأحد الكواكب، TOI-2337b، سوف يلتهمه نجمه المضيف في أقل من مليون سنة، في وقت أقرب من أي كوكب آخر معروف حاليا.

وأوضح المؤلف الرئيسي صامويل غرونبلات، زميل ما بعد الدكتوراه في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي ومعهد فلاتيرون في مدينة نيويورك: “هذه الاكتشافات ضرورية لفهم حدود جديدة في دراسات الكواكب الخارجية: كيف تتطور أنظمة الكواكب بمرور الوقت”.

وأضاف غرونبلات، الحاصل على درجة الدكتوراه من معهد جامعة هاواي لعلم الفلك، أن “هذه الملاحظات تقدم نوافذ جديدة على الكواكب التي اقتربت من نهاية حياتها، قبل أن تبتلعها النجوم المضيفة”.

Daily Science

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: