المنوعات

العثور على تابوت غامض بعد حريق دمر كاتدرائية!

من المقرر افتتاح تابوت غامض اكتُشف في قلب كاتدرائية نوتردام في باريس بعد أن دمرها حريق في عام 2019، قريبا للكشف عن أسراره.

وأعلن علماء الآثار الفرنسيون يوم الخميس – قبل يوم واحد فقط من الذكرى الثالثة للحريق الذي اجتاح معلم القرن الثاني عشر القوطي، والذي صدم العالم وأدى إلى مشروع ضخم لإعادة الإعمار.

وخلال الأعمال التحضيرية لإعادة بناء برج الكنيسة القديم الشهر الماضي، وجد العمال تابوتا من الرصاص محفوظا جيدا مدفونا على عمق 65 قدما تحت الأرض، ملقى بين أنابيب من الطوب لنظام تدفئة من القرن التاسع عشر. لكن يُعتقد أنه أقدم بكثير – ربما من القرن الرابع عشر.

وأطل العلماء بالفعل داخل التابوت باستخدام كاميرا بالمنظار، وكشفوا عن الجزء العلوي من الهيكل العظمي، ووسادة من الأوراق، وربما الشعر، والمنسوجات، والمواد العضوية الجافة.

وقال معهد البحوث الأثري الوطني الفرنسي INRAP خلال مؤتمر صحفي، إن التابوت، الذي يبلغ طوله 1.95 مترا وعرضه 48 سم، استخرج من الكاتدرائية يوم الثلاثاء. وهو محتجز حاليا في مكان آمن وسيتم إرساله “قريبا جدا” إلى معهد الطب الشرعي في مدينة تولوز الجنوبية الغربية.

Daily mail

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: