الأخبار

السفيرة الأميركية : أنا لا أعرف القاضي بيطار والحزب لا يُحبه !

زعمت السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا أن حزب الله قرّر أن “أفضل وسيلة لتشويه سمعة المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار “هي محاولة تصويره كأداة للولايات المتحدة”.

وأوضحت شيا في ردها على سؤال لـ”نداء الوطن” حول اتهامات حزب الله لها ولبلادها بالتأثير على التحقيق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت والتواصل مع القاضي البيطار في هذا الصدد قائلة: “إنها محض افتراء. لم أقابل القاضي البيطار مطلقاً. لم أتحدث معه أبداً. لم أتواصل معه مطلقاً – كتابياً، شفهياً، أو بواسطة الحمام الزاجل… أنا لا أعرفه، وبالتأكيد لا أصدر له التعليمات لذلك أنا أنكر هذا الاتهام بشكل قاطع، وهذه حالة تحريف واضحة”.

وأضافت شيا: “بالنسبة لي، يبدو أن حزب الله قرر أنه لا يحب البيطار، وأفضل طريقة لتشويه سمعته هي محاولة تصويره كأداة للولايات المتحدة. لذا، لا، هذه محاولة غير ناجحة (بالإنكليزية عبارة nice try تهكمية)، لكنني أرفضها تماماً. إنها محض افتراء. لا أستطيع أن أقول هذا بوضوح أكثر”

النص منقول عن صحيفة نداء الوطن

lebnow

Breaking News & Entertainment

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: